المجلس الأعلى للعلوم والتكنلوجبا (HCST)
المقدمة

أنشئ “المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا” في عام 1987 بموجب القانون رقم (30) كمؤسسة عامة مستقلة، تعمل كمظلة وطنية لجميع انشطة العلوم والتكنولوجيا في الأردن. 

 

تم إنشاء المجلس بهدف بناء قاعدة علمية وتكنولوجية وطنية تسهم في تحقيق الأهداف التنموية، وذلك من خلال زيادة الوعي بأهمية البحث العلمي والتطوير، وتقديم الدعم المالي المناسب له، وتوجيه النشاط العلمي والبحثي ضمن أولويات وطنية تنسجم مع التوجهات التنموية، وإنشاء مراكز متخصصة في البحث والتطوير كلما دعت الحاجة إلى ذلك ودعم الإبداع والريادة للإسهام في ترجمة الأفكار العلمية والتكنولوجية إلى منتجات وأعمال تجارية، وعقد الاتفاقيات المتعلقة بالتعاون العلمي والتكنولوجي مع الجهات المحلية والعربية والدولية، وتمثيل المملكة في الانشطة العلمية والتكنولوجية عربياً وإقليمياً ودولياً. 

 

ويرأس المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال، حفظه الله ورعاه، الذي كان له دور ريادي فعال في التقدم في مجال العلوم والتكنولوجيا في الأردن منذ البداية.

 

تتشكل عضوية المجلس من نائب الرئيس، ورئيس “الجمعية العلمية الملكية”، والأمين العام للمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا، ووزير التخطيط والتعاون الدولي، ووزير المالية، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي، ووزير الصناعة والتجارة، ووزير التربية والتعليم، ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووزير الزراعة، ووزير الطاقة والثروة المعدنية، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، ورئيس غرفة صناعة الاردن ورئيس غرفة تجارة الأردن وثلاثة أشخاص من ذوي المؤهلات والخبرة يعينهم الرئيس لمدة سنتين قابلة  للتجديد.

 

© 2017 تصميم وتطوير شركة الشعاع الأزرق لحلول البرمجيات جميع الحقوق محفوظة