المجلس الأعلى للعلوم والتكنلوجبا (HCST)
رسالة الأمين العام

الأمانة العامة

يشتمل هذا الموقع على معلومات موجزة عن المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا وأمانته العامة والمراكز التابعة له، ويتوخى من إصداره التعريف بهذه المؤسسات من حيث الأهداف التي أنشئت لتحقيقها والمهام التي تضطلع بها. وأود هنا أن أؤكد على عزم هذه المؤسسات على الاستمرار في تأدية رسالتها، وعلى التطوير بما ينسجم والاحتياجات الوطنية، وبما يواكب التغيرات الإقليمية والعالمية.

 

ومن المعلوم أن العلوم والتكنولوجيا من العوامل الفعالة، إذا تم تسخيرها بالصورة الصحيحة، لرفع القدرات الوطنية الأردنية في جميع المجالات لتحقيق التنمية الشاملة المستدامة بتكامل من مختلف القطاعات. ويتضح ذلك بشكل جلي من الهدف الأساسي الذي أنشئ من أجله المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا في عام 1987، والذي ينص على “بناء القاعدة العلمية والتكنولوجية ورعايتها وتطويرها لغايات تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في المملكة”.

 

وتتضمن الأنشطة العلمية والتكنولوجية بشكل عام عناصر رئيسية هي : (البحث والتطوير والخدمات العلمية والتكنولوجية والتدريب). ويعمل المجلس الأعلى والمراكز التابعة له على العناصر الثلاثة من منطلق تقوية إمكاناتها وقدراتها لخدمة القطاعات التنموية بشكل مناسب. يقدم المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا دعماً مالياً سنوياً لمشروعات البحث والتطوير التي تعمل على تنفيذها مؤسساتنا الوطنية المختلفة، وذلك عن طريق المخصصات السنوية للبحث والتطوير في موازنة المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا، وصندوق دعم البحث العلمي والتطوير في الصناعة والصندوق الوطني لدعم المؤسسات (نافس). وفيما يخص الخدمات العلمية والتكنولوجية، يقدم المجلس الأعلى دعماً للمراكز التابعة له لتحسين إمكاناتها في هذا المجال وتقويتها لتمكينها من تلبية احتياجات القطاعات الاقتصادية المختلفة.

 

أما التدريب فيقصد به بناء قدرات العاملين في البحث والتطوير، ويتم ذلك من خلال العمل على المشروعات البحثية المدعومة من المجلس الأعلى وجهات دولية مانحة، والإسهام في تنظيم المؤتمرات وورش العمل العلمية. 

 

 

أمين عام المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا 

                                                                                         الدكتور خالد الشريدة                 

 

 

 

© 2017 تصميم وتطوير شركة الشعاع الأزرق لحلول البرمجيات جميع الحقوق محفوظة