المجلس الأعلى للعلوم والتكنلوجبا (HCST)
دائرة التعاون الدولي

الأمانة العامة

تولي الأمانة العامة للمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا التعاون العلمي والتكنولوجي الدولي، والتوسع في العلاقات العلمية والتكنولوجية مع المؤسسات والهيئات العربية والإقليمية والدولية ، اهتماماً واسعاً.

 

وتسعى دائرة التعاون الدولي إلى إعداد ومتابعة تنفيذ اتفاقيات تعاون علمي وتكنولوجي ومذكرات تفاهم مع المؤسسات العربية والدولية العاملة في مجال العلوم والتكنولوجيا. وتهدف هذه الاتفاقيات ومذكرات التفاهم إلى تنفيذ مشروعات مشتركة أو تبادل خبرات علمية أو عقد ورش عمل تسهم في بناء قدرات العاملين في مجال العلوم والتكنولوجيا.

 

انضمت الأمانة العامة للمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا إلى ائتلاف يتكون من ست عشرة دولة منها الأردن، يتمثل بمؤسسات معنية بالعلوم والتكنولوجيا والإبداع من دول حوض المتوسط وأوروبا لإطلاق مبادرة تركز على تطوير وتطبيق بحوث علمية مشتركة لإيجاد حلول إبداعية للتحديات المتعلقة بالإنتاج الغذائي المستدام وتوفير المياه في منطقة حوض المتوسط وبموازنة كلية تزيد على مئتي مليون يورو للسنوات العشر القادمة ابتداءً من 2018. ولقد تمت تسمية هذه المبادرة: الشراكة من أجل البحث والابتكار في منطقة البحر المتوسط / بريما (Partnership for Research and Innovation in the Mediterranean Area/PRIMA).

 

تم إطلاق مبادرة PRIMA في عام 2012من تسع دول أوروبية هي: إيطاليا وإسبانيا وفرنسا وقبرص واليونان ومالطا والبرتغال وكرواتيا وسلوفينيا، بالشراكة مع سبع دول من حوض المتوسط هي: الجزائر وتونس ومصر ولبنان وتركيا والمغرب والأردن، بهدف إقامة شراكة فعالة وطويلة المدى في البحث والابداع العلمي في منطقة البحر المتوسط وعلى أساس المشـاركة في التمويل والقرار والملكيـة (Co-funding, co-decision and co-ownership) في المجالات ذات الأولوية. ويرأس المبادرة كل من إيطاليا والأردن ممثلين من الطرفين. وقد تم قبول المبادرة من الاتحاد الأوروبي ويتم العمل حالياً على اتخاذ الخطوات اللازمة لتفعيلها ووضعها موضع التفيذ.

 

كما تشارك الأمانة العامة للمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا حالياً مع ائتلاف مبادرة PRIMA في برنامج آخر يهدف أيضاً لتعزيز مفهوم الشراكة في مجالات البحث العلمي، والإبداع، وتدريب الباحثين، وذلك من خلال دعم مشاريع بحثية إقليمية بتمويل مشترك من الجهات الداعمة المشاركة من دول حوض المتوسط (عربياً وأوروبياً) تحت عنوان:" التعاون الأوروبي- المتوسطي من خلال أنشطة مشتركة ارانيت وما بعدها"

 

EURO-MEDITERRANEAN Cooperation through ERANET Joint Activities and beyond (ERANETMED) (إرانيتميد).

 

وقد كانت تجربة مشروع ERANETMED ناجحة جداً، حيث قام المشروع بإطلاق الدعوة الأولى للمقترحات البحثية المشتركة في مجالات المياه والطاقة وتقاطعاتها بتاريخ 1/11/2014، ووصل عدد المقترحات المقدمة إلى 190 مقترحاً، منها 33 مقترحا شارك فيها باحثون أردنيون، وتم اختيار 5 مشاريع بحثية منها ودعمها من خلال موازنة المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا لعام 2016. ونظراً للإقبال الشديد على الدعوة الأولى، فقد ارتأت إدارة البرنامج الأوروبية بموافقة أغلبية الشركاء عقد جولة ثانية لتقديم مقترحات بحثية في مجالات الغذاء والمياه والطاقة وتقاطعاتها، وتم إطلاقها في شهر نيسان 2016. ولقد سعى المجلس الأعلى إلى تحفيز الجامعات الأردنية ومراكز البحوث على المشاركة في تمويل مشاريع الجولة الثانية. وبالفعل، قدمت هذه الجهات الأردنية تعهدات بتمويل مشاريع باحثيها بحدود 500 ألف يورو.

 

 

القائم بأعمال مدير دائرة التعاون الدولي

 

م. عمر عماوي

 

© 2017 تصميم وتطوير شركة الشعاع الأزرق لحلول البرمجيات جميع الحقوق محفوظة