المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا (HCST)
إطلاق الدعوة الثانية للتقدم بطلبات دعم مقترحات المشاربع البحثية المشتركة بين الصناعة والاكاديميا للعام 2019/ برنامج الإبداع الأردني - الإسباني

التبويبات الأساسية

تحت رعاية معالي أمين عام المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا أطلق صندوق دعم البحث العلمي والتطوير في الصناعة، في غرفة صناعة عمان الاربعاء الموافق 30/1/2019، الجولة الثانية للدعوة لتقديم مقترحات مشروعات مشتركة بين الصناعة والأكاديميا للعام 2019، بالتعاون مع مركز تنمية التكنولوجيا الصناعية CDTI في إسبانيا ضمن برنامج الإبداع الأردني - الإسباني .

وأوضح الدكتور خالد الشريدة، أمين عام المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا، في كلمته أنه قد تم توقيع إتفاقية بين المجلس الأعلى ومركز تنمية التكنولوجيا الصناعية CDTI في إسبانيا لتنفيذ برنامج الشراكة بين الصناعة والأكاديميا، وذلك من خلال صندوق دعم البحث العلمي والتطوير في الصناعة في عام 2017 التابع له. ويهدف البرنامج إلى توجيه البحوث العلمية التطبيقية نحو متطلبات القطاع الصناعي من خلال تشجيع المشروعات المشتركة بين الأكاديميا والصناعة الأردنية والإسبانية وتمويلها من قبل الصندوق في الأردن و  CDTI في إسبانيا، ويركز هذا البرنامج على مشروعات بحث وتطوير مشتركة في المجالات ذات الأولوية للأردن وتشمل : الطاقة المتجددة، وكفاءة الطاقة، وتخزين الطاقة، والتكنولوجيا النانوية، وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات والإتصالات، والشبكات الذكية، والزراعة، والمياه، وإدارة المياة المستدامة، والتطوير الصناعي والبيئه.

واضاف أن صندوق دعم البحث العلمي والتطوير في الصناعة، تأسس عام 1994، ويقدم الدعم بشكل أساسي لمشروعات بحثية مشتركة، بين الجامعات والمراكز العلمية من جهة، والصناعة من جهة أخرى، لتحسين كفاءة المنتجات وتطوير منتجات جديده، وزيادة كفاءة عملية الإنتاج، وتطوير التكنولوجيا المحلية، لرفع القدرة التنافسية لقطاع الصناعة، وقد استفادت الصناعات المختلفة منذ انشاء الصندوق من هذا الدعم، كالصناعات الهندسية والكيماوية والغذائية وغيرها، وبلغ عدد المشروعات التي تم دعمها لغاية نهاية 2018 حوالي 400 مشروعا، شملت كافة القطاعات الصناعية بقيمة بلغت نحو 4 ملايين دينار.

وأكد رئيس غرفتي صناعة عمان والأردن المهندس فتحي الجغبير ان الإبداع والابتكار الصناعي وتشجيع التعاون بين المصانع والجامعات الأردنية يكتسب أهمية متزايدة في وقت تواجه الصناعة الوطنية تحديات كبيرة نتيجة الأوضاع السياسية التي تشهدها المنطقة وما نتج عنها من معيقات واغلاقات للأسواق المجاورة.

 

كما طالب الجغبير بإيجاد حلول مبتكرة تسهم في نمو المصانع الأردنية من خلال الابداع وزيادة استخدام المكون التكنولوجي والقيمة المضافة محليا بما ينعكس إيجابا على تنافسية الصناعة الوطنية في أسواق بديلة عن الأسواق التقليدية، مؤكدا أن غرفة صناعة عمان عملت على تنظيم عدد من البرامج والمبادرات التي تهدف إلى تطوير الابداع والابتكار الصناعي.

وقد حضر هذا اللقاء عددا من الصناعيين والباحثين في الجامعات، ومراكز البحث العلمي الأردنية بالإضافة إلى بعض الشركات الإسبانية المعنية، وعرض في هذا اللقاء، شرحا مفصلا عن آلية وشروط التقدم بطلب الدعم للإستفادة من المنح المقدمة من الجانبين.

للتقدم بطلبات الدعم يرجى الضغط  هنا  http://hcst.gov.jo/en/jordan-spanish

03 / 02 / 2019
  • مجموع الزوار: 346297
© 2019 تصميم وتطوير شركة الشعاع الأزرق لحلول البرمجيات جميع الحقوق محفوظة